اخبار السويد

هيئة الصحة العامة السويدية توضح سبب احتمالية الحاجة لجرعة لقاح ثالثة هذا الشتاء

تعرف على الفئات التي تستهدفها الجرعة الثالثة من لقاح فيروس كورونا

أصدرت هيئة الصحة العامة السويدية بالنيابة عن الحكومة، تقييمًا حول ما إذا كان هناك حاجة إلى جرعات إضافية من لقاح فيروس كورونا خلال العامين المقبلين, و أوضحت هيئة الصحة العامة السويدية أنه قد تكون هناك حاجة بالفعل إلى جرعة إضافية هذا الشتاء لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا، والذين يعيشون في دور رعاية المسنين أو أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، فضلًا عن الفئات التي تستجيب أجهزتها المناعية بشكل أقل للقاح.

كما خلص ماتي سالبرغ، الأستاذ وباحث اللقاحات في معهد كارولينسكا الطبي، إلى التقييم ذاته، قائلًا، “أعتقد أن هذا الاحتمال وارد جدًا”. وأضاف، “أعتقد أن هذا الوضع سيستمر على هذا النحو لبضع سنوات، وأن الفئات الأكثر ضعفًا ستحتاج إلى جرعات إضافية”.

موجة رابعة محتملة

وأوضح ماتي سالبرغ أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض تسبب ضعفًا في الجهاز المناعي، قد يحتاجون إلى تطعيم حتى يستمر الجهاز المناعي في إنتاج الأجسام المضادة، لذا فلا يستبعد أن يستمر الأمر على هذا النحو لبضع سنوات.

ففي حال لم نشهد موجة رابعة هذا الخريف بعد تلقيح حوالي 80% من السكان، فهذا مؤشر جيد يؤكد أن اللقاح يؤدي وظيفته، لكن إذا انتهى المطاف بالعديد من الأشخاص الملقحين في المستشفى، فهذا يشير إلى ضرورة إعطاء جرعات إضافية، وفقًا لما قاله سالبرغ.

مخاطر محتملة مع المتغيرات

تحاول هيئة الصحة العامة السويدية مراقبة الوضع عن كثب لمعرفة مدى الحماية التي يؤمنها اللقاح ضد المتغيرات الجديدة للفيروس. وبلا ريب، ستشكل الإجابات الأساس للفاصل الزمني الذي يجب أن تؤخذ فيه الجرعات الإضافية التعزيزية لأولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. مع الإشارة إلى أن الدراسات أظهرت حتى الآن أن اللقاح يعمل بشكل فعال ضد متغير دلتا والمتغيرات الأخرى.