اخبار السويد

حزب الخضر : وزير الداخلية السويدي دامبيري هو المسؤول عن أزمة الثقافة و ليس وزيرة الثقافة

وزير الداخلية السويدي دامبيري يرد: أتفهم الإحباط

قام عدد من السياسيين التابعين لحزب الخضر MP بالدفاع عن وزيرة الثقافة السويدية أماندا ليند التابعة لحزب الخضر. في مقال في مناظرة في صحيفة Svenska Dagbladet السويدية ألقوا باللوم على وزير الداخلية السويدي ميكائيل  دامبيري  في الأزمة الثقافية التي ضربت السويد. “إنَّ وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيري هو المسؤول عن قانون النظام العام و بالتالي فهو مسؤول عن تصحيح هذا الوضع الآن”.

3EF1AA6E D311 446D 9E64 A9ECDF6FD6DD
Foto:Miljöpartiet.se
شعار حزب الخضر

مطالب باستقالة أماندا ليند

انتقد الفنانون و الممارسون الثقافيون مؤخرًا بشدة سياسة الحكومة بشأن إجراءاتها خلال أزمة وباء كورونا ، و التي يعتقدون أنها تؤثر بشدة على قدرتهم على العمل ضمن المجال الثقافي خلال أزمة وباء كورونا الحالية.

و كانت وزيرة الثقافة أماندا ليند التابعة لحزب الخضر الأكثر تعرضًا لانتقادات شديدة.
فقد طالب الممثل الكوميدي و المؤلف جوناس غارديل في عمود له في صحيفة Expressen باستقالة وزيرة الثقافة  ليند. انضم لاحقًا  العديد من العاملين في مجال العمل الثقافي إلى مطالب الاستقالة.

الآن يخرج عدد من السياسيين الثقافيين الحزبيين بيئيًا و يدافعون عن زميلتهم وزيرة الثقافة أماندا ليند. و هم يعتقدون أنَّ ليند “أُلقِيَ باللوم عليها بشكل غير عادل على الوضع الذي نشأ خلال وباء كورونا”. وفقًا لمؤلفي المقال ، عملت وزيرة الثقافة ليند بجد لضمان حصول الثقافة على تعويض خلال أزمة وباء كورونا. لكنهم يعتقدون أنَّ المشكلة تكمن في خطأ وزير الداخلية السويدي الاشتراكي الديموقراطي ميكائيل دامبيري.

DDA5E580 FDA3 4E08 B52C CBC2292034EF
Foto:Google
وزيرة الثقافة أماندا ليند تعرضت لانتقادات لاذعة

يطالبون وزير الداخلية بتغيير القواعد

يكتب السياسيون التابعون لحزب الخضر مدافعون عن زميلتهم وزيرة الثقافة أماندا ليند، إنَّ استخدام قانون النظام العام في البلاد هو الذي يسمح لآلاف الأشخاص بالازدحام في مراكز التسوق و الشواطئ و وسائل النقل العام ، و لكن إذا قام فنان مأجور بسحب الغيتار ، فإنه يعتبر تجمعاً عاماً و بالتالي فهو محظور. إنه أمر سخيف و غير معقول. وزير الداخلية السويدي،  دامبيري ، مسؤول عن قانون النظام العام ، و بالتالي فهو مسؤول عن تصحيح الوضع الذي وصلت إليه الحياة الثقافية في السويد خلال أزمة وباء كورونا”.

دعا السياسيون وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيري إلى تغيير القواعد المفروضة حتى يتمكن أكثر من 50 شخصًا من التجمع و المشاركة في النشاطات الثقافية  طالما يمكن الحفاظ على إجراءات الوقاية من فيروس كورونا و طالما عدوى كورونا تحت السيطرة.

07A6C377 7529 43B5 A9D7 896E8C3C1F76
Foto:Google
وزير الداخلية ميكائيل دامبيري هو المسؤول عن الأزمة الثقافية خلال وباء كورونا.

هنا ، يجب على وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيري  التصرف و الاستجابة لالتزام أماندا ليند بالحياة الثقافية و التأكد من تطوير قواعد معقولة بحيث يمكن إجراء الحفلات الموسيقية و الأنشطة الثقافية الأخرى “.  يقول وزير الداخلية ميكائيل دامبيري بأنَّه من المهم أن نفهم أنَّ وباء كورونا مازال مستمراً و هو في وضع حرج. سيعود الناس إلى العمل من إجازاتهم  قريباً و ستفتح المدارس الثانوية أيضًا فعلينا التفكير بذلك ملياً.

يقول وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيري، ينصب تركيزي و حكومتي على أنه يجب علينا الحد من انتشار عدوى وباء كورونا في المجتمع و لكن أيضًا تقديم الدعم و مساعدة القطاعات الأكثر ضعفًا.  كان هناك الكثير من المناقشات حول الأفراد. ليس لدي الكثر لقوله لمن انتقد وزيرة الثقافة أماندا ليند. كل ما أستطيع قوله هو بأنً ليند قد قامت بعمل رائع خلال هذا الوقت الصعب.

وزير الداخلية السويدي : أتفهم الإحباط

كثير من الفنانين غاضبون ، ماذا تريد أن تقول لهم؟  يجيب وزير الداخلية السويدي دامبيري على السؤال قائلًا، أتفهم الإحباط. لكن يجب علينا أيضًا التأكد من منع انتشار عدوى وباء كورونا.  هل انتقادات الفنانين مبررة؟ صحيح أنَّ اللوائح و القوانين غير كافية في السويد، فقد استخدمت الحكومة الدعم القانوني الحالي ، أي قانون النظام العام.

inbound1176979371234133202
رئيس الوزراء السويدي: علينا الحذر فالمدارس ستفتح قريباً و الاجازة الصيفية للموظفين ستنتهي.

و يكمل وزير الداخلية السويدي دامبيري مجيبًا، قد لعب الحد الأقصى للتجمعات العامة البالغ 50 شخصًا دورًا رئيسيًا في مكافحة عدوى وباء كورونا. ستعود الحكومة في الأسابيع المقبلة بمعلومات حول ما  سينطبق على القطاع الثقافي.

المصدر: Aftonbladet

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.