اخبار السويداخبار فنية

مقدم سويدي شهير يُطرد من التلفزيون بسبب العنصرية

المقدم Alexander Bard طرد من برنامج المواهب ومن TV4 بعد تغريدة عنصرية على منصة توتير

كتب المقدم السويدي الشهير Alexander Bard لبرامج المواهب على قناة TV4  السويدية عن مظاهرات حياة السود التي حدثت في السويد عبر منصة موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنه يجب عليهم العمل بدلاً من العيش على مساعدات الدولة وفي ليلة السبت وبسبب هذه التغريدة اتخذت أدارة القناة قرار بطرده من برنامج المواهب ومن القناة وقد كانت  TV4 على اتصال معه وقررو انه ليس من المناسب ان يستمر تقول Lotta Edvardsson المنتجة التنفيذية للبرنامج.

مقدم برامج المواهب Alexander Bard بدوره علق عن الأمر بقوله انهم منذ ثلاثة اشهر يتكلمون في هذا الموضوع وان الذي قيل ليس له اي علاقة بالموضوع حيث ان Bard غرد في التويتر انه يجب على السود ان يجتهدوا بالدراسة والعمل بدل من ان يلعبو دور الضحية وهم ياخدون مساعدات من الدولة

Alexander Bard فنان سويدي
مقدم برامج المواهب السويدية على TV4

تعرضت لهجمة شرسة

يقول Alexander Bard أن الناس تتهجم عليه بهذه الطريقة العشواء ويدعون انه عنصري فقط لأنه تحدث وشجع على العمل والدراسة وهذا شيئ مجنون

مطالبات بطرده 

Bianca ingrosso شريكته السابقة في برنامج المواهب طلبت طرده وقالت ان بقى هو اذهب اناAlexander Bard قال انه ليس لديه شيء يقوله عن تصريح Bianca وانه يمكنها ان تبقى تعمل في برنامج المواهب وانه لديه علاقة جيدة جدا  TV4 ولكني قررت أنا وفريقي أنه من الأفضل أن أمضي قدمًا وأن أفعل أشياء أكثر حدة برنامج المواهب  لا يتناسب مع الشخصية السياسية والروحية التي زرعتها بداخلي وهذا قرار برز في الأشهر الثلاثة الأخيرة عندما كنت اقوم بعمل اشياء اخرى يقول الكسندربارد.

يشعر بالفصام ليكون جزءًا من لجنة تحكيم المواهب 

يقول المقدم Alexander Bard أنه ينفصل عن قناة TV4 لكن ستظل بينهم روح الصداقة مستمرة وأنه يريد الأن التركيز في اليوتيوب ويبتعد عن شاشة التلفاز مضيفاً أن الشخص يشعر بالأنفصام ليكون جزءًا من لجنة تحكيم المواهب وفي يوم السبت قال Charlie Forsberg مدير الاتصالات في TV4 ان المقدم Alexander Bard يجب ان ياخد مسؤولية ارائه و كلامه لوحده وان TV4 ليست لها علاقة في قراراته ولكن TV4 مسؤولة ان تاخذ قرارت عن قناتها و برامجها.

المصدر : expressen

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.