اخبار السويد

400 مليون كرون الكلفة المتوقعة لإجراء انتخابات إضافية في السويد

تقف السويد اليوم على مفترق طرق، فبعد أن صوتت غالبية البرلمان لسحب الثقة من رئيس الوزراء ستيفان لوفين، بات أمام الأخير خياران أحلاهما مر؛ فإما الاستقالة وتوكيل رئيس البرلمان بترشيح رئيس وزراء بديل، وإما الدعوة إلى انتخابات استثنائية.

وقدرت رئيسة الشؤون الإدارية في هيئة الانتخابات – Valmyndigheten، آنا نيكفيست، أن تصل تكلفة إجراء انتخابات في الوقت الحالي، إلى نحو 400 مليون كرونة سويدية. فقد سبق أن قدرت تكلفة إجراء الانتخابات الاستثنائية خلال الأزمة التي حدثت بعد انتخابات عام 2018 بنحو 360 مليون كرون.

لكن تكلفة الانتخابات هذه المرة ستكون أعلى، ويعزى السبب إلى ظروف جائحة كورونا الحالية التي تتطلب فرض مزيد من القيود وتأمين بيئة آمنة للناخبين، والسبب الثاني هو أن إجراء الانتخابات خلال الصيف سيتطلب تشغيل الموظفين خلال إجازاتهم.

لكن في الوقت ذاته، أكدت نيكفيست أن هيئة الانتخابات على أتم الاستعداد لإجراء انتخابات إضافية، وأنها تعمل الآن على قدم وساق للتخطيط لانتخابات إضافية في حال رسا الخيار عليها. وأوضحت أن الهيئة ستباشر -في حال دعا لوفين إلى إجراء انتخابات إضافية- إلى إجراء الكثير من الاجتماعات مع الشركاء والهيئات المعنية، مشددة على ضرورة إيصال المعلومات بسرعة إلى الجمهور والأحزاب السياسية على حد سواء.

كما أوضحت نيكفيست أن تكلفة الانتخابات عام 2018، بما فيها الانتخابات البرلمانية والبلدية ومجلس المحافظة، بلغت نحو 400 مليون كرونة، وهو المبلغ الذي يتوقع أن يصرف في حال إجراء انتخابات ثانوية هذا الصيف.

المصدر: Aftonbladet